أريد أو لا أريد؟

We are so delighted to have Amna Almadani back with us ; we hope you enjoy her piece for our Escapism titled “أريد أو لا أريد؟  “

تمر اﻷيام و عقارب الساعة تلدغني ،
أملًا بأن توقظني اللسعة ؟
أم عتابًا على ما مضى ؟
لم أعد أدري

***

لكنني أعلم بأن سيف الوقت قد قطعني
و سباتي بدأ ينزف معلنًا استسلامه
و استسلامي قد سلم نفسه للأمل
فلماذا ألمح طريق العودة للخيبة الجميلة،
أم هو مجرد سراب يلاحقني
يوهمني بسحر اللامبالاة؟

***

لا أريد العودة إلى مستقر زائف
بل أتوق البقاء فيه..  أود الرجوع ﻷتوه في دوامة النسيان
لا أريد  العودة إلى نفس بالية
بل أتمنى البقاء في عالمٍ خياله واعد على العيش في واقع وعوده مشؤمة
لا أريد العودة إلى قلب لا يتمنى
مللت نفسي التي تحولت إلى ساحة معركة
يخوضها عقلي ضد قلبي،
باسم “لا” و “بل” .
فكيف لي  أن أختار ودمي يسري في كليهما؟
و هل خنت دمي عندما تركت قلمي يسري و يبوح بما …بما … لا أعرف

***

فقد ملّني القلم قبل أن تتعب يدي التي لم تخني
رميت القلم بحثًا عن أجوبة..
فتحت جهازي و لمست  ازرار “الكيبورد” برجاء
و ارتجفت  يدي محاكيةً أزراره
“أريد أو لا أريد؟ هذا هو سؤالي الوحيد؟”

***

أجابتني الحروف و هي تملأ  الشاشة
بتردد .. بعجلة ..
لست أعلم ..
لكنها أجابتني بسؤال
“”أريد أو لا أريد؟ هذا ليس السؤال. بل ماذا تحتاج ؟”

***

أحتاج رحلة البحث
أحتاج عناء  السير

أحتاج هلع الصعاب
أحتاج نصر الوصول
أحتاج خيبة جميلة من نوع آخر …
أحتاج خيبة الفشل
أحتاج أن أبكيها
أحتاج أن أشعر
أحتاج أن أريد

Author: Amna Almadani

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s